الـمـركـز الـريـادي لـلـطـلـبـة في العقبة


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 "بلاغة الأجوبة المسكتة"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
guevara
عضو مجتهد
عضو مجتهد
avatar

المسابقة الرمضانية الشاملة : لديك ( 0 ) نقطة .
المـــزاّّّّج المـــزاّّّّج :
ذكر
عدد المساهمات : 188
نقاط : 267
تاريخ التسجيل : 10/08/2009
العمر : 22
عبر عن نفسك بالكلمات : اكتب ما تريد هنا

مُساهمةموضوع: "بلاغة الأجوبة المسكتة"   الأربعاء سبتمبر 02, 2009 1:28 am

:بسم :
"بلاغة الأجوبة المسكتة"

من قديم والعرب يرون بلاغتهم في الإيجاز وروعة تعبيرهم في الكلام القليل العدد العامر بالمعاني والدلالات، وهي نظرة ترى في الإطناب -
أي كثرة الكلام والإطالة فيه من غير أن يتطلب المعنى ذلك -
عجزا عن الإبداع في القول
والإتيان فيه بكل ما يستوقف النظر المتأمل، من عبارة موجزة، لكنها - على قصرها - تجمع في ثناياها فيضا من الفكر والحكمة والبصر بالحياة والناس

ومن هنا كان قولهم المعروف: خير الكلام ما قل ودل.

ويتجلى جمال العربية أروع ما يتجلى من خلال ردودهم البليغة المسكتة
وهي مسكتة لأن سامعها يرمى بها فلا يحير جوابا ولا يملك نطقا
لأن إحكامها وصياغتها وطريقة صكها بهرته فأخرسته
ولأنها عادة تجئ على غير توقع من متقبلها فكأنه أصيب في مقتل
فابتلع دهشته وصمت.

ولعلنا لو اقتربنا من بعض نماذج هذه الردود المسكتة أو المفحمة كما يحلو للبعض أن يسميها - وكأنما وضع قائلها في فم من يسمعها فحما فلم يستطع النطق - لعلنا لو اقتربنا منها لتعرفنا على فن من فنون العرب البليغة في القول والمبارزة اللسانية، ولأدركنا كيف كانت صياغة العبارة العربية كصياغة الذهب، معيارا بمعيار، قيمة وجمالا وروعة أداء.
من أجمل هذه الأجوبة والردود المسكتة ما يروى عن الرسول الكريم، وقد سألته السيدة عائشة: متى يعرف الإنسان ربه؟

فأجابها الرسول الكريم: إذا عرف نفسه!

وقال له رجل: يا رسوله الله إني أكره الموت.

فقال الرسول الكريم: ألك مال؟

قال الرجل: نعم.

فقال الرسول الكريم: قدم مالك، فإن قلب كل امرئ عند ماله.

ومعنى قوله: "قدم مالك" أنفقه في سبيل الخير وعمل الصالحات حتى إذا لم يبق لك إلا القليل لم تحرص علي الحياة.

ويروون أن الأحنف بن قيس- أحد حكماء العرب وحلمائهم في الجاهلية - سئل ذات يوم: ممن تعلمت الحلم؟

فقال: تعلمته من قيس بن عاصم المنقري، حضرته يوما وهو محتب - أي جالس على مؤخرته وقد ضم فخذيه وساقيه إلى بطنه بذراعه ليتكئ - يحدثنا إذ جاءوا بابن له قتيل وابن عم له كتيف - أي مقيد - فقالوا: هذا قتل ابنك هذا، فلم ينقطع قيس عن حديثه، ولا حل حبوته - أي فك جلسته - حتى فرغ من الحديث، فالتفت إليهم وقال
: أرعبتم الفتى - أي أخفتموه.

ثم أقبل عليه فقال: يا بني، نقصت عددك، وأوهنت ركنك، وفتت في عضدك، وأشمت عدوك، وأسأت إلى قومك.
ثم التفت إلى قومه وقال: أين ابني فلان؟ فوقف بين يديه، فقال له: يا بني، قم إلى ابن عمك فأطلقه، وإلى أخيك فادفنه، وإلى أم القتيل فأعطها مائة ناقة لأنها غريبة فلعلها تسلو عنه.

ويروون أن يحيى بن خال قال لشريك: علمنا مما علمك الله يا أبا عبدالله.

فقال له شريك: إذا عملتم بما تعلمون، علمناكم ما تجهلون.

وقالت زوجة يحيى بن طلحة لزوجها: ما رأيت ألأم من أصحابك إذا استغنيت لزموك، وإذا أعسرت تركوك.

فقال: هذا من كرم أخلاقهم، يأتوننا في حال القوة منا عليهم، ويفارقوننا في حال الضعف منا عنهم.

ويروون أنه قيل لابن السماك الأسدي - أيام معاوية -: كيف تركت الناس؟

قال: تركتهم بين مظلوم لا ينتصف له، وظالم لا ينتهي.

ولقي الإمام الحسين بن علي الشاعر الفرزدق وهو في مسيرة إلى العراق، فسأله الحسين عن الناس، فقال الفرزدق: القلوب معك، والسيوف عليك والنصر في السماء.

وقيل للخليل بن أحمد - واضع علم العروض والقوافي-: مالك تروي الشعر ولا تقوله؟

فقال: لأني كالمسن، أشحذ ولا أقطع. وسئل مثل هذا السؤال مرة أخرى فقال: يأباني جيده وأبي رديئه.

ويروون أن الخليفة العباسى المنصور كتب إلى عبدالله جعفر الصادق يقول له: لم لا تغشانا كما يغشانا الناس؟ فقال له عبدالله: ليس لنا من الدنيا ما نخافك عليه، ولا عندك من الآخرة ما نرجوك له، ولا أنت في نعمة فنهنئك بها ولا نعدها نقمة فنعزيك لها.

فأجابه المنصور: يا عبدالله، تصحبنا لتنصحنا، فقال عبد الله: من يطلب الدنيا لا ينصحك، ومن يطلب الآخرة لا يصحبك.

ويروون أن رجلا استمع إلى الشاعر العباسي أبي تمام وهو ينشد قوله: لا تسقني ماء الملام، فإنني صب قد استعذبت ماء بكائي.

فأعد له كأسا وهو يقول - على سبيل التهكم والسخرية-: ابعث إلي في هذه الكأس بقليل من ماء الملام، فأجابه أبو تمام من فوره: لا أبعث إليك حتى تبعث إلي بريشة من جناح الذل أكتب بها - وأبوتمام يشير إلى قوله تعالى: واخفض لهما جناح الذل من الرحمة.

وهو رد في غاية الإعجاز، ودرس في فن الأجوبة المسكتة التي نطالع بتأملها صفحة فريدة من جمال العربية في لغة التعبير.

"ضيف ولا قرى"
للحطيئة


لعل هذا النص الشعري أن يكون أول قصة شعرية، أو قصيدة قصصية عرفها شعرنا العربي، أو على الأقل واحد من هذه النصوص المبكرة في ديوان الشعر العربي كله التي عكف من خلالها الشاعر على صياغة تجربته في قالب قصصي يبدأ بالمقدمات متصاعدا إلى ذروة الحدث مفضيا في ختام قصيدته إلى الحل السعيد.

والقصيدة لواحد من أبرز شعراء العربية الذين ارتبطوا - في وجدان الناس وعقولهم - بحدة التعبير والتفنن في مجال الهجاء والخروج على المألوف من الأعراف والتقاليد والقيم، وهو شاعر مخضرم، أدرك الجاهلية والإسلام، نشأ في نجد مغمور النسب.

تقول عنه كتب التراث العربي إنه أسلم ثم ارتد ثم عاد إلى الإسلام وشارك في فتح فارس، وحبسه الخليفة الراشد عمر بن الخطاب لهجائه المقذع ثم أطلق سراحه بعد أن اشترط عليه ألا يهجو أحدا ومنحه مالا ليغنيه عن حاجته إلى الهجاء إرهابا للناس بلسانه ليعطوه.

تنقل الحطيئة بين الحجاز والعراق والشام، وكان شريرا بذيئا جشعا، يتكسب من المدح والهجاء ويعد إمام الهجاء في عصره حتى لقد هجا نفسه وأسرته وضيوفه. كما يوصف الحطيئة بأنه تصرف في فنون الشعر جميعا مع التفوق والإجادة، وبأنه من "عبيد الشعر" أي الشعراء الذين يعنون بتنقيح شعرهم ويعتمدون على المجاز والصور الحسية.

واسمه الأصلي جرول بن أوس، والجرول في اللغة الأرض ذات الحجارة والأوس من أسماء الذئب، أما الحطيئة فمعناه القصير.

والقصيدة التي نعرض لها من شعر الحطيئة
واحدة من عيون شعره
ترسم صورة للكرم العربي في وجه الضيف الذي يطرق على غير توقع، وليس من زاد ولا طعام يقدم له، ويهتف الابن بأبيه - رب الدار- أن يذبحه لييسر للضيف طعاما، وكأننا نستعيد قصة إبراهيم الخليل وابنه إسماعيل، ويأتي الحل السعيد حين تلمح الأنظار عانة أي قطيعا من حمر الوحش، يتيح صيدها للجميع قضاء حق الضيف واغتنام التمدح بالكرم العربي. وبات الأب أبا للضيف والأم أما للضيف بشاشة ورعاية وكرما.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الاسلام ديني
مشرفة مميزة
مشرفة مميزة
avatar

المسابقة الرمضانية الشاملة : لديك ( 1 ) نقطة .
المـــزاّّّّج المـــزاّّّّج :
انثى
عدد المساهمات : 5129
نقاط : 6271
تاريخ التسجيل : 08/06/2009
العمر : 22
عبر عن نفسك بالكلمات : اكتب ما تريد هنا

مُساهمةموضوع: رد: "بلاغة الأجوبة المسكتة"   الأربعاء سبتمبر 02, 2009 2:03 am

موضوع رائع جدا
شكرا وبارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://know.ibda3.com
mystrical man
عضو قمة الابداع
عضو قمة الابداع
avatar

المسابقة الرمضانية الشاملة : لديك ( 1 ) نقطة .
المـــزاّّّّج المـــزاّّّّج :
ذكر
عدد المساهمات : 1595
نقاط : 1921
تاريخ التسجيل : 08/04/2009
العمر : 23
عبر عن نفسك بالكلمات : اكتب ما تريد هنا

مُساهمةموضوع: رد: "بلاغة الأجوبة المسكتة"   الأربعاء سبتمبر 02, 2009 10:17 pm

أوووووووه
كتير روعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
NOOR
عضو قمة الابداع
عضو قمة الابداع
avatar

المسابقة الرمضانية الشاملة : لديك ( 0 ) نقطة .
المـــزاّّّّج المـــزاّّّّج :
انثى
عدد المساهمات : 1649
نقاط : 1933
تاريخ التسجيل : 05/04/2009
العمر : 22
عبر عن نفسك بالكلمات : اكتب ما تريد هنا

مُساهمةموضوع: رد: "بلاغة الأجوبة المسكتة"   الخميس سبتمبر 03, 2009 12:04 am

موضوع كتير عظيم في معناه

شكرا عمر على الموضوع المفيد

لانو ببين النا اديه لغتنا العربيه مهمة و كبيره ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
guevara
عضو مجتهد
عضو مجتهد
avatar

المسابقة الرمضانية الشاملة : لديك ( 0 ) نقطة .
المـــزاّّّّج المـــزاّّّّج :
ذكر
عدد المساهمات : 188
نقاط : 267
تاريخ التسجيل : 10/08/2009
العمر : 22
عبر عن نفسك بالكلمات : اكتب ما تريد هنا

مُساهمةموضوع: رد: "بلاغة الأجوبة المسكتة"   الخميس سبتمبر 03, 2009 3:00 am

:عفوا: :عفوا: :عفوا: :عفوا:


لا شكر على واجب

انشا لله عجبكم الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
NeSoOoO
عضو مؤسس
عضو مؤسس
avatar

المسابقة الرمضانية الشاملة : لديك ( 143 ) نقطة .
المـــزاّّّّج المـــزاّّّّج :
انثى
عدد المساهمات : 5019
نقاط : 5378
تاريخ التسجيل : 14/09/2009
العمر : 22
عبر عن نفسك بالكلمات : ما اجمل ان يبكي الانسان والبسمة على شفتيه وان يضحك والدمعه في عينيه ..



مُساهمةموضوع: رد: "بلاغة الأجوبة المسكتة"   الجمعة يناير 01, 2010 7:07 am

شكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ŦheỈllegalLØve
مساعد مدير
مساعد مدير


المسابقة الرمضانية الشاملة : لديك ( 0 ) نقطة .
المـــزاّّّّج المـــزاّّّّج :
ذكر
عدد المساهمات : 924
نقاط : 1007
تاريخ التسجيل : 15/04/2009
العمر : 22
عبر عن نفسك بالكلمات : اكتب ما تريد هنا

مُساهمةموضوع: رد: "بلاغة الأجوبة المسكتة"   السبت يناير 02, 2010 6:16 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
"بلاغة الأجوبة المسكتة"
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» "خوف الطالب من المعلم"
» ديادرمين " لتغذية و ترطيب البشرة "
» من قصة كفاح شعب مصر:الفصل التاسع "أمالهذا الليل من فجر"
» تحميل مباراة " اليابان 1-0 الكاميرون " كاملة - وعلى اكثر من سيرفر
» ما المقصود في قوله تعالي"إن ذلك علي الله يسيرا"؟؟؟

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الـمـركـز الـريـادي لـلـطـلـبـة في العقبة  :: .. عن المــركز ^_^ :: المواد الدراسية في المركز :: ψ ⊙ الـلـغـ‘ـة العربــيـة ψ ⊙-
انتقل الى: